girlS world!♥
السلام عليكم ورحمة الله تعالى

كيفكم ان شاء الله بخير يا بنات

اتمنى انو تستمتعو بوقتكم معانا يا بنات

يلا في امان الله ورعايته بااااااي


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارض الطمأنينة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حياتي سراب
آڵمٍڵڪھٍ


مٍڛآھٍمٍآٺۑ : 794
ڛمٍعٺڹۑ : 2
مٍٺى چۑٺ : 01/06/2013
العمر : 18

مُساهمةموضوع: ارض الطمأنينة   الأحد يوليو 14, 2013 3:05 pm

2
بسم اﷲ الرحمن الرحيم
في غابة جميلة مليئة بالأشجار المثمرة ، والأار التي تجري خلالها
، كانت تعيش مجموعات من القرود
يتميزون بالأخلاق الكريمة
ونصرة
المظلوم وإغاثة الملهوف ، فهذه الصفات جعلتـهم جماعـة متماسـكة
ومتعاطفة مع بعضها البعض
، وفي ليلة غاب
عنها القمر
ا
جتمع القرود
في ساحة كبيرة
في طرف
الغابة
تسمى ساحة النصر ، ففي هذه الساحة
دارت معركة
ا
نتصر فيها القرود على الغزاة وطردوهم مـن الغابـة
،
وبينما
يحتفل القرود بذكرى
النصر
مسرورين
، يجلس قسم منهم علـى
جبل شاهق ي
عتبر اية الغابة ، والقسم الأخر
في الساحة ، تضي
ء
عتمـة
ليلهم
نيران
كبيرة
وضعت
في زوايا الساحة
،
وفي غمرة الا
حتفال هبت
ريح
ا
شتدت
شيئاﹰ فشيئاﹰ
،
و
أخذت
النيران تنطفئ واحدة تلو الأخرى
،
حتى
خيم
ظ
لام د
امس
على الغابة بأسرها
والرياح تزداد قوة ، فبـدأت
بعض
القرود بالصراخ
،
ومع ا
لظلام الدامس وقـوة الريـاح
ا
زدادت
وتيرة الصراخ ، و
في
وسط الصراخ
صاح أحد القرود
:
-
:
ما
هذا إنه وحش كبير
.
وعند
سماع كلمة وحش كبير و
سط الظلام الحالـك
والريـاح
ا
لقوية ، صاحت بعض القر
ود خائفةﹰ
:
-
:
ماذا وحش كبير
...
إني لا أراه
.

3
-
:
هــذا لــيس وحــشاﹰ إنــه غــول
...
غــول
...
:
إني لا أرى شيئاﹰ
.
-
:
غول
..
غول
..
ا
هربوا خلف الجبل
، ا
ه
ر
بوا خلف الجبل
..
حتى لا
يأكلكم الغول
، ا
هربوا خلف الجبل بـسرعـــــة
.
وهرب
الجميع من الغابة ،
خلف الجبل المح
اذي لغابتهم
وتجمعوا
عند الفجر حول شجرة كبيرة
في وادي أشجاره قليلة ومياهه شحيحة ،
ومضت الأيام وهم في الوادي
لا يقتربون من غابتهم التي تبعد عنـهم
مسافة قليلة خوفاﹰ من الغول ، وأصبح اليوم الذي خرجـوا فيـه مـن
غا
بتهم ذكرى يتذاكرو
ا
كل عام
،
وفي الذكرى
الخ
امسة
لهذا اليـوم
ا
جتمع القرود حول الشجرة وتقدم
قرد عجوز ببطء ثم وقـف
علـى
جذع شجرة مرتفع عن الأرض
وخاطب الجميع قائلاﹰ
:
-
:
في هذا الي
وم الذي أنجانا اﷲ فيه من الموت
،
نحتفل في كـل
عام ونتذكر إخواننا الذين
أكلهم الغول
ونقوم بغسل الش
جرة المباركـة
التي حمتنا
طوال هذه
السنوات
،
أي
ت
ها القرود الأبطال علينا أن نجـدد
العهد الذي أخذناه على أنفسنا بعدم الذهاب إلى
غابتنا التي يـسكنها
الغول
حيث النهر الصافي والأشجار المثمرة لأن الذهاب إلى هناك يعني
الموت
.

4
بقي القرد العجوز واقفاﹰ على جذع الشجرة ، وبع
ض القـرود
تؤكد كلامه وتتضامن
مع موقف
ه
بشدة
.
-
مســــرع
:
لن يجرؤ أحد على الـذهاب إلى الغـول
بقدميه فالنهر الصافي والأشجار اليانعة أصبح المساس ا يعـني إثـارة
غـــــــــــــضب الغـــــــــــــول
.
-
نافــــــز
:
ونحن لا نريد إث
ارة غضبه ، فغـضبه لا
يقــــــــــــــــــــــــــــاوم
.
-
ناهـــض
:
حتى لو حاول أحد
الذهاب سـوف نمنعـه
جميعاﹰ ونقف
سداﹰ منيعا لصده
.
-
العجوز
:
لن يحاول أحد ذلك أنظر في وجوه القرود صغاراﹰ
وكب
ا
راﹰ ذكوراﹰ وإناثاﹰ
ترى الخوف والرعب بادياﹰ
على وجوههم ومـا في
قلوم أشد وأكبر
.
وبينما هم كذلك
دخل
عليهم أحد القرود مـستغيثاﹰ
،
يملـ
ؤ
ه
الخوف والفزع
.

5
-
:
يا قرود الوادي
...
أنقذوني
.
..
أنقذوا بيتي
..
بيتي يحترق
..
بيتي يحترق
.
ورغم الا
ستغاثة المحزنة للقرد إلا أن ال
قرود
ا
ستقبلتها بـبرود
شديد وعدم مبالاة ، ف
ا
تجه نحو
القرد العجوز
و
أ
مسك
بيده متوسـلاﹰ
.
*
-
:
أطلب من الق
رود أن يأتوا معي لإطفـاء البيـت
...
أرجـوك
.
-
القرد العجوز
:
أيتها الق
رود من يستطيع منكم الذهاب فليـذهب
ومن يتبق يغسل معنا الشجرة المباركة
.
ولكن القرود بقيت واقفة ، والقرد ينظر إليها
بحسرة ، فنـهره
القرد ناهض قائلاﹰ
:
-
:
لقد قال لك القرد العجوز
..
إ
ننا نريد أن نغسل الشجرة
المباركة
.
وعندما أدرك القرد
عدم جدوى
ا
ستغاثاته ، صر
خ بـالجميع
.
*
-
كلكم
ستغسل
ون
الشجرة المباركة
،
لماذا قلوبكم ميتة
،
ما هـذه
الأنان
ي
ة التي أغرقتكم
،
ما هذه اللامبالة
التي غطتكم
، أ
لا تحـسون أن
أجسادكم باردة جداﹰ
؟

6
ومشى
ال
قرد الحزين ليغادر ، فناداه قرد
ا
سمه
"
قائم
"
أثﹼـ
ر فيـه
الموقف و الكلمات
، وقرر
أن يذهب م
عه لمحاولة إخماد الحريق ، وبعـد
أن غادر القردين سخر منهما بعض ال
قرود
بقولهم
:
*
-
:
أنا لست أنانياﹰ
ولكن أخشى أن تحرقني النار ، كما أنني لا
أجيد إطفاء الحرائق
.
-
:
لا أدري لماذا جاء يستغيث
و
هو يعلم أن قرود الـوادي
تعودت ا
لا
بتعاد عن ك
ل ما فيه خطر
،
هذا أصبح
طبعاﹰ
في
نـا
جميعـاﹰ
.
-
القرد العجوز
:
هيا لنبدأ بغسل الشجرة المباركـة ولـنغني
أغنية الأمان
.
-
القرد ناهض
:
لا أدري لولا هذه الشجرة كيف أصبح حالنا
فربما أصبحنا في بطن الغول
،
يجب علينا أن نحافظ على هذه الـشجرة
كما نحافظ على أبنائنا ولنغن أغنية الأمان
.
ويبدؤو
ن
غـسل الـشجرة
وينـــــــــــــشدون معـــــــــــــا ً
:
نكــــــره نكــــــره مــــــن يجــــــازف
يتـــــــصدى للمـــــــوج الجـــــــارف
ويحــــــــاول أن يــــــــصبح بطــــــــلا
ونحــــــــب المنــــــــهزم الخــــــــائف

7
نقنــــــــع بــــــــالنظر إلى الأســــــــفل
لا نحلــــــــم بــــــــالأفق الأجمــــــــل
ونحــــــب العــــــيش بــــــلا أمــــــل
لا نطمـــــــع أن نـــــــصبح أفـــــــضل
نــــــتقن مــــــشيا نحــــــو الخلــــــف
نتمــــــــسك دومــــــــا بــــــــالخوف
ونخــــــــاف طموحــــــــا ومــــــــسيرا
لأمــــــام نخــــــ
شى مــــــن طيــــــف
نكــــــــره أن نــــــــصبح أبطــــــــالا
أو نــــــــصعد للمجــــــــد جبــــــــالا
ونخبـــــــــــئ في الأرض رؤوســـــــــــا
كنعام تختبئ رمالا
هذه الإنشودة تعبر عما أحدث فيهم الخوف
من غير اﷲ عـز
وجل
، فبعد أن كانوا يتميزون
بالنخوة و
الشهامة والتعاطف فيما بينهم
ا
نقلبوا إلى العكس بـسبب الخـوف مـن غـير اﷲ عـز وجـل
.
ومضت الأيام وجاء موسم خفت فيه الأمطار ،
فدب الرعب في قلوم
فهم أصبحوا يخافون ،
من مجرد الا
حتمالات ف
قط ، فقال القرد العجوز
لمــــــــــــــن حولــــــــــــــه
:
*
-
:
إذا لم ينزل المطر خلال هذه
السنة بكثافة فإن ماء البئر
لن
يكفينا

8
.
-
القرد نافز
:
وبالتالي لن تكفينا أوراق الأشج
ار وأعشاب الـوادي لا
بد أن نفكر في شيء بديل
.
وأثناء حديثهم
يدخل قرد
ليس من أهل الوادي ،
يمشي
ببطء
وتثاقل
، ينظر في وجوه القرود مستغرباﹰ
وكأنه يبحث عن شيء مـا أو
أحد
ما
..
يقترب من القرد العجوز ، وينظر في وجهه فيصرخ العجـوز
بأعلى صوته مرتعباﹰ
.
*
-
:
ابت
عدوا
..
ا
بتعدوا
ابتعدوا سريعاﹰ
هـذه روح القـرد
ضارب الذي
أكله الغول ، إا روح مؤذية
.
فيبتعد الجميع م
ذعورين ولكن القرد ضارب يناديهم
:
إلى أين
تذهبون ، أنا ضارب لماذا تبتعد يا صديقي العجوز كاسر ، تعال إلي
يا ناهض ،
ا
قترب
يا نافز ،
الحمد اﷲ وجدت أهلي
،
ما بالكم ، ولماذا
أتيتم إلى هنا
.
يقترب ضارب شيئاﹰ فشيئاﹰ من القرد العجوز فيمسكه
و
يحتضن
ه
فيبتعد العجوز خائفاﹰ ، ويركض إلى الشجرة ال
كبيرة ، طالباﹰ منها الحماية
و
يناجيها والخوف يمل
ؤ
قلبه
.

9
-
:
أ
يتها الشجرة المباركة أبعدي عنا الأرواح الشريرة
أبعـدي
عنا الشر و
الخطر
.....
مـاذا تريـدين أيتـها الـروح
..
؟
قـولي
.
-
القرد ضارب
:
روح ماذا ؟ وشجر ماذا ؟ م
ا بالكم
،
هـل
فقدتم صوابكم ؟ ما هذا الخوف والفزع الذي يبدو عليكم مـن قـرد
عجوز مثلي أنا القرد ضارب
بلحمي ودمي
،
لست روحاﹰ أو جناﹰ ،
أنـا
قرد مثلكم ولست روحاﹰ شريرة
.
وظل القر
د ضارب يحاول إقناعهم أنه ليس روح
اﹰ
بـل جـسد
ولكن دون جد
و
ى فقد منعهم الخوف من غـير اﷲ عـز
وجـل مـن
ا
ستخدام عقولهم ،
وجعلهم يلج
ؤون
ل
شجرة جامدة لا تضر ولا تنفع ،
ف
ا
ضطر ضارب إلى
إخراج سكين ، وجرح يده
ليقنعهم أنه جسد وليس
روح ، فشهقت
القرود خوفاﹰ وهي ترى الدماء تقط
ر على الأرض ونظر
إلى
القرود وقال
:
-
بعد هذه ال
د
ماء
، هل أنا جسد أم روح
.
ف
ا
قترب منه
القرد قائم الذي شارك في إطفاء حريق بيت أحد
القر
ود
، ا
قترب
منه
بحذر شديد
، و
أ
مسكه بيديه ، و
لمـس الـدماء ،
وقال بصوت تسمعه كل القرود
.

10
-
:
نعم أنت قرد مثلنا
، ودمك مثل دم
نا ، إنـك
جـسد
وليس
ت
روح ،
ولكن من أنت
.
*
-
:
ألم تعرفني أنا
عمك يا قائم
.
يتفحص قائم
عمه فيدرك أنه عمه الكبير فقد تغير شكله كثيراﹰ
خلال خمس سنوات
،
ف
يحضنه دوء
،
ولكن عمه القرد يضع
يده على
رأسه وي
شد رأسه إلى صدره بانفعال شديد ، فأحس قائم بحرا
رة المشاعر
ا
لمفقودة في الوادي
.
-
القرد ضارب
:
أين أبوك
..
أخي الصغير ؟
-
القرد قائم
:
لقد توفي
.
-
القرد ضارب
:
وهل
أ
نجب
أ
بوك قرود
..
غيرك ؟
-
القرد قائم
:
نعم لي ثلاثة أخو
ة
صغار سوف يسرون برؤيتك هيا
لنذهب إليهم
.
-
القرد ضارب
:
قبل أن نذهب
أريد أن
أ
عرف لماذا تركتم ا
لمقام
بجانب النهر والأشجار المثمرة وأتيتم إلى هذا الوادي الشحيح بالماء
والأمطار
-
القرد العجوز
:
حتــــــى لا يأكلـــنا
الغـــــــول
.

11
-
القرد ضارب
:
أي غول؟؟
!!
-
القرد العجوز
:
الغول الذي ه
ا
جمنا في
تلك الليلة التي فارقتنا فيها
،
وأكل من أكل من أخواننا و
لولا هذه الشجرة لأكلنا جميعاﹰ
.
-
القرد ضارب
:
من ه
ا
جمنا في تلك الليلة ليس غولاﹰ
بل مجموعة من
ا
لصيادين وقد أسروا عددا من القرود كنت من بينهم
،
ثم وضعونا في
حديقة للحيوانات ينظر البشر إلينا ويقذفون لنا الطعام
.
-
القرد ناهض
:
وأين باقي القرود ،
أين آباؤنا و
أجدادنا
؟
-
القرد ضارب
:
لقد توفوا جميعاﹰ
،
وفي حفلة أقيمت لمدير الحديقة
بمناسبة انتهاء خدمته أهدوني إليه و
هو من أطلقني على مسافة قصيرة
من
هنا فهو يعرف موطني
.
-
القرد قائم
:
إذا لا يوجد غول يا عمي
!!!
-
القرد ضارب
:
أبداﹰ
...
لا يوجد غول وقبل أن أجدكم ذهبت إلى
حيث كنا نسكن وشربت من ماء النهر وشراب جوز الهند وأكلت الموز
وسبحت بمياه النهر البارة الصافية
.
في تلك اللحظة أحس جميع القرود بالصدمة ، ولكن الخوف من
غير اﷲ عزوجل جعلهم مترددين ، فرغم ما أثبته لهم
القرد ضارب مـن
عدم وجود الغول إلا أم لم يجرؤ
و
ا على التفكير بحرية لأن الخوف مـن
غير اﷲ عز
وجل وضع عقولهم
في سجن
، وفي نفس الوقـت هـم لا
يستطيعوا تجاهل ما قاله القرد ضارب ، ومن الذين تجرؤ
و
ا على الكلام

12
هــــــو القــــــرد قــــــائم فتــــــسائل
:
*
-
:
هل يعقل أننا كنا نعيش في و
هم الخوف والرعب الـذي كـان
يملؤنــا
،
كــان مــن لا شــيء
..
هــل يعقــل هــذا ؟؟
-
القرد ناهض
:
أنا لا أصدق ذلك
،
ربما أن الغول لم ير
عمنا وهذا لا
يعـــــني أن الغـــــول غـــــير موجـــــود
.
-
القرد العجوز
:
نعم
،
هـذا لا يعـني أن الغـول غـير موجـود
-
القرد قائم
:
ولكن يجب علينا أن نتأكد هل
نحن في وهم أم في حقيقة
،
و
هــل خوفنــا لــه مــبرر أم هــو مــرض أصــابنا جميعــاﹰ
.
-
القرد ضارب
:
واجهوا الأخطار بالتصدي لهـا ، والـوهم بـاليقين
والخوف بروح التحدي واازفة
بدل اللجوء إلى شجرة عمياء صـماء
ا
لجؤوا إلى ربكم الذي خلقكم
واطلبوا منه العون والسداد
.
وظل ضارب يحا
ول إقناعهم بعد
م
وجود الغـول و
أ
ن علـيهم
الذهاب إلى غابتهم ليتأكدوا من ذلـك ولكنـهم ظلـوا متـرددين ،
لايستطيعون أن يمشوا خطوة إلى الأمام ،
لأن
الخوف من غير اﷲ يـدمر
العقول ، ويصغر النفوس ويهبط بالأخلاق إلى أسفل
، في إحد
ى
الأيام
رأى ضارب القرود تتبرك بالشجرة الكبير
ة وتطلب منها الحماية مـن
الغـــــــــــــــــــــــــــــول
فخاطبهم بحسرة
:

13
*
-
:
خسارة لقد قتل الخوف والرعب فيكم أشـياء كـثيرة
ودمر الوهم فيكم أشياء أكثر
،
ولم يكن آباؤكم وأجـدادكم يحملـون
هذه الصفات
.
ثم يذهب إلى الشجرة الكبيرة
ويقطع منها غـصناﹰ
بغـضب
،
فت
صرخ القرود خوفاﹰ ، ويتراجع الجم
يع فيقول لهم ضارب
:
*
-
:
هذه الشجرة الخرساء العجزاء سوف
تحميكم
؟
!
هـل
أ
فقدكم الوهم عقولكم
؟
!
ثم
يكسر غصنا آخر بعنف أشد من السابق
، فيز
داد صـراخ
القرود ويتراجعون أكثر فيصرخ فيهم ضارب
ب
غضب
.
*
-
هل أفقدكم الخوف والرعب إيمانكم ألم تخلقـوا لتـسب
حوا
بحمد ربكم وليس
بحمد هذه الشجرة الصماء لماذا تخافون مـن غـير
خالقكم
؟
!
و
مع
كل ما فعله وقاله ضارب ولكـن دون أي
ا
سـتجابة
،
ولكنه
لم ييأس وظل يدعوهم للخروج من الوهم ،
وإلى الخوف مـن اﷲ
فقط ، لأ
ن الخوف من اﷲ عز
و
جل يمل
ؤ
القلوب شجاعة
.
وبعد ثلاثـة
شهور
من دعوته
له
م ، قرر البعض
الذهاب معه ، ليكتشفوا مدى صدق
أقواله
وعندما أرادوا الخروج قال لهم القرد العجوز
:

14
*
-
:
سأذهب أنا مع
بعض كبار القوم
ولكننا سنبتعد مـسافة
كبيرة بحيث نراكم ، فإن رأيناكم في أمان لحقنا بكـم وإن لا سمـح اﷲ
نالكم مك
روه رجعنا سالمين ، هيا اسبقونا
أ
نتم
.
وغادر ض
ارب ومن معه في الصباح الباكر وبقي أكثر القـرود
في الوادي ينتظرون وهم
مرعوبين مما سيجري ، وعند الغـروب
جـاء
ضارب ومن معه مسرورين يبشرون الجميع بعدم وجود أي أثر للغـول
وأخذوا يقصون للجميع ماذا جرى معهم
ويقولون
:
*
-
:
بالفعل لا يوجد غول
..
لقد كنا في وهم
،
لقد ك
ان خوفنا وفزعنا
خـــلال هـــذه الـــسنوات الطـــوال مـــن لا شـــيء
-
:
لقد
أ
ضاع الوهم
والفزع طمانينتنا
،
وكسر قلوبنا وحطم حمـاس
شبابنا
......
خســــــــــارة
، لقد فقدنا الكثير
.
-
القرد
ضارب
:
لم يضع إلا القليل
...
الآ
ن عليكم أن تعملوا
ب
أ
ضعاف مضاعفة حتى تعوضوا مافاتكم
.
و
يصيح ضارب بفرح شديد
:
*
-
على الجميع أن يستعد للرحيل
...
إلى النهر العذب
.

15
القرد نافز
:
إلى الأشجار المثمرة
...
إلى شراب جوز الهنـد إلى
قطوف الموز
.
القرد قائم
:
إلى حياة بلا خوف ولا فزع ولا وهـم
...
هيـا
الجميـــــع
))
هيااااااا
.....
ه
يااااااا
((
ويبدأ الجميع
بالغناء
:
هيــــــــا نتحــــــــدى الأخطــــــــار
شــــــــجعانا نقــــــــتحم النــــــــار
أبطــــــــالا والواحــــــــد منــــــــا
يتقــــــــدم أســــــــدا مغــــــــوار
لا نعـــــــرف في الحـــــــق الخـــــــوف
نـــــــشبه في الإقـــــــدام الـــــــسيف
نتــــــــسابق بــــــــالعوم وننــــــــسى
تأجيــــــــل الإقــــــــدام وســــــــوف
سنواصــــــــل ســــــــيراﹰ
للقمــــــــة
ونزيــــــد مــــــع القــــــوة همــــــة
ونبــــــــدد أوهــــــــام الخــــــــوف
مــــــا عــــــدنا نــــــشعر بالعتمــــــة
أبطــــــــال مثــــــــل الأ
بــــــــاء

16
نمــــــــضي في عــــــــزم وإبــــــــاء
ونــــــــشق عبــــــــاب الأهــــــــوا
ل
نــــــسمو فــــــوق نجــــــوم فــــــضاء
بعد الغناء
بلحظات
وإذا
بصخرة
تدحرج من أعل
ى الجبل
إ
لى طـرف
الــــــــــــــــــــــــــــوادي
-
ناهض والقرد مسرع
:
الغول
...
الغول
) ....
بفزع
.... (
الغـول
فليهرب الجميع
...
وهم يرددون
.
*
-
الغول قادم
....
الغول سينتقم
.
ثم
يتجمعون حول الشجرة الضخمة والقرد العجـوز ينـاجي
الشجرة وهو خائف
.
*
-
:
أ
يتها الشجرة المباركة احمي ق
رود الوادي
..
و
أ
بعـدي
الغول عنا
، ا
صرفي بصره عنا
،
ا
حفظي أهل الوادي ، كما حفظتـيهم
مــــــــــــــن قبــــــــــــــل
.
-
القرد ضارب
)) :
بصراخ هائل
... ((
كفى
...
كفى
..
كفى خوفاﹰ
...
كف
ى رعباﹰ
..
كفاﹰ
وهماﹰ
أنتم لا تتعلمون
.

17
ولكن
القرد
ناهض
تقدم نحو
ضارب
موجهاﹰ
الكلام له ب
ا
نفعال
.
*
-
بل كفى
أ
نت
...
كفى وراﹰ
...
كفى استهتاراﹰ
بالأ
خطار
.
-
القرد ضارب
:
بدل أ
ن تلجؤوا الى ربكم لجأتم إلى شجرة
لا تستطيع
أ
ن تحمي نفسها ، فبدل
أ
ن تواجهوا الأ
خطار صنعتم أوهـام زلزلـت
قلــــــــــــــــــــــــــــوبكم
-
القرد العجوز
:
هل هذه الصخرة التي تدحرجت وهم
..
هل تريدنا
أ
ن نكذب
أ
نفسنا لكي ترضى
.
-
القرد قائم
:
هل س
أ
لنا
أ
نفسنا عن سبب ايار الصخرة
؟
في كل سنة تقريباﹰ
تنهار صخرة من
أ
ع
لى الجبل كنا نظـن
أ
ن
الغول يقذفها
علينا
..
فربما
يكون أمراﹰ
طبيعياﹰ
.
-
القرد ناهض
:
بل قذفها علينا الغول لأننا ذهبنا إلى مكانه
..
إن هذه الصخرة لم تصبنا بأذى ولاندري الصخرة
الأ
خرى كـم بيتـاﹰ
ستهدم وكم قرداﹰ
ستقتل
.
-
القرد نافز
:
علينا كما قال العـم ضـارب
...
أ
ن نواجـه
الأ
خطار حتى لو كان غولاﹰ
علينا
أ
ن نواجه
ه
.

18
-
القرد ضارب
:
أنا سأذهب لأتبين سبب ايار الصخرة
غداﹰ
في الصباح
و
من يريد
اي
ء
معي فموعدنا هنا عند شروق الشمس
.
وفي الصباح خرج ضارب برفقه عدد من القرود الـشباب إلى
غابتهم المهجورة ، فيكتشفوا وجود تصدع في أعلى الجبل وأن هنـاك
بعض الصخور الأخرى القابل
ة للسقوط
، وأن الوادي أصبح غير آمـن
وطاف ضارب ومن معه في الغابة وأكلوا من ثمارها
وشربوا من رهـا
ورج
عوا إلى الوادي بعد ثلاثة أيام و
أ
خبروا القرود بما شاهدوه وطلبـوا
من الجميع أن يستعدوا للرحيل غداﹰ في الصباح وفي
الصباح
ا
نقسم أهل
الوادي بين مؤيد للرحيل ومعارض
له
، فضارب وكثير مـن القـرود
الشباب
ا
ستعدوا للرحيل والقرد العجوز والباقي قرر
وا
البقاء في الوادي
، رحل ضارب ومن معه وعاشوا في الغابة في طمأنينة وسـرور
،
وقـد
أدركوا ماذا يجر عليهم الخوف من غير اﷲ من ويلات
.
وبعد ستة شهور ت
س
اقطت بعض الصخور على الوادي فقتلـت
عد
داﹰ من القرود من
بينهم القرد العجوز
، فهرع ضارب ومن معه إلى
الوادي
ل
يجدوا
الجميع جالس
ين
وا
لحز
ن والكابة تعلو وجوههم ،
وهـم
يشاهدون
القتلى والجميع حولهم
،
فيخاطبهم ضارب
:
*
-
:
إ
نا ﷲ و
إ
نا إليه راجعون
،
يا معشر القرود إني
أ
عزيكم
وأعزي نفسي بمصابنا بفقدان
كبيرنا القرد العجوز كاسر
و
بـاقي
مـن

19
توفي
،
و
أ
[font:3




Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Razz Razz Razz Razz Razz Razz Razz Razz Razz Razz Razz 

حببتي ملاك10 شكرا الك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://girls124.forumalgerie.net
صدى الحرمان
»|| عَضٍوٌهـٍ جٌديٍدهٌ ♥
»|| عَضٍوٌهـٍ جٌديٍدهٌ ♥
avatar

مٍڛآھٍمٍآٺۑ : 15
ڛمٍعٺڹۑ : 0
مٍٺى چۑٺ : 27/09/2013

مُساهمةموضوع: رد: ارض الطمأنينة   السبت أكتوبر 05, 2013 11:14 am

الابداع والتألق في طرحك..
سلمت آنآملك على هالطرح الرآآقي..
تشرفت بالمرور بمتصفحك لاستنشق عبير إبدآآعك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارض الطمأنينة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
girlS world!♥ :: القسسم العآإأم|™ :: مٍڪٺبة آڵقڝڝ-
انتقل الى: